كيف تؤثر الهواتف الذكية على عقلك وجسدك بدون أن تعلم!



لا شك بأن التكنولوجيا تطورت بشكل كبير مقارنةً بالقرن ال19, وبالنظر لكل الطورات التى شهدناها فى عصرنا الحالي, فأننا نشعر بالترف لأمتلاكنا أفضل الهواتف الذكية.

الهواتف الذكية غيرت حياتنا بأكملها, حيث نستمتع بحرية التواصل مع العالم من خلال هواتفنا الذكية التى نحملها فى جيوبنا أينما نذهب.

لاكن, على الرغم من أن الهواتف الذكية حسنت طريقة عيشنا, صحتنا أيضاً تتدهور, وهذه بعض الحقائق المقلقة حول كيفية تأثير هاتفك الذكي على عقلك وعلى صحتك الجسدية بدون أن تعلم.

1. الهواتف الذكية تؤثر على علاقاتنا الأجتماعية

الهواتف الذكية تؤثر بشكل كبير على حياتك الأجتماعية وتقتل روح المغامرة لديك وتجعل مزاجك سيئاً, حيث تسرق أنتباهك من الأشخاص المحيطين بك, بالأضافة لأنها تقلل قدرتك على الأدراك وتفقدك القدرة على التواصل مع الأخرين, وغالباً ما تؤدى للأنعزال وتجعلك أنسان "منغلق"

2. الهواتف الذكية تؤدى لضعف الذاكرة

لا شك بأن الهواتف الذكية هى أفضل الأجهزة لألتقاط وحفظ أفضل اللحظات فى حياتنا والتى لا نستطيع نسيانها, ولاكن على الرغم من ذلك فأنها تعتبر أكثر الأجهزة أجرماً لأنها تضعف ذاكرتنا بشكل كبير جداً.

وهذا يعود لسبب واحد وهو أننا نعتمد على الهواتف الذكية لكى نتذكر كل شئ, وتوقفنا عن تذكر الأشياء بأنفسنا.
وبالتالي, أصبحت كل هذه اللحظات الخاصة مجرد صور رقمية بدلاً من أن تكون ذكريات داخلية.

3. الهواتف الذكية تقلل تفكيرك ومهاراتك الحثية

اليوم وبشكل لا يصدق يمكنك الدخول لجوجل وكتابة الشئ الذي لا تعرفه أو السؤال الذى تريد جواباً له وبضغطة زر يخرج لك الجواب, وهذا الأستخدام لجوجل والأنترنت والأعتماد عليه لحل مشكلاتنا يعود علينا بالضرر.

"د. جوردون بينيكوك", حاصل على الدكتوراة فى علم النفس من جامعة "واترلو" أثبت أن الأعتماد على الأنترنت يؤثر بشكل سلبي على الذكاء والمهارات الحثية لدى الأنسان, وأيضا يقلل من القدرة على التفكير المنطقى والسليم فى الحل المناسب للمشاكل.

وهذا بسبب تقيدنا بما يقدمه لنا الأنترنت, بدون حتى أن نفكر ونحلل هذه المشاكل, ونفترض بأن ما نقرأه على الأنترنت هو الأجابة الصحيحة بدون جدال.

4. الهواتف الذكية تؤدى لزيادة الوزن بشكل كبير

الهواتف الذكية تسمح لنا بالوصول لأفلامنا المفضلة والألعاب وأيضاً تطبيقات التواصل الأجتماعى, من خلال بعض النقرات, يكون بأستطاعتنا فعل أي شئ نريده, وهذا يجعل سلوكنا يزداد سؤاً وتؤدى لنقص في نشاطنا البدني.

وكل هذه العوامل تساهم فى زيادة الوزن وتؤدى لمخاطر الأمراض المزمنة.

5. الهواتف الذكية تسبب مشاكل فى النوم

الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الألكترونية والهواتف الذكية يعطل أنتاجنا لهرمون الميلاتونين, وهذا الهرمون هو المسؤل عن عملية النوم.

حيث أنه يتم إفراز الميلاتونين عندما تواجه عيني الأنسان الظلام مما يسبب الإحساس بالنعاس أثناء الليل ويساعده على النوم.

6. الهواتف الذكية قد تؤدى ألى مشاكل جسدية

أذا كانت نشاطاتك البدنية قليلة, سيبدأ جسدك بالدخول فى حالة ضعف بالأضافة الى ضعف فى القدرة على التحمل وفى نظام المناعية لديك, وهذا سيجعلك تتعرض لمشاكل بدنية.

جميعنا سمعنا عن حوادث تصادم سيارات وكان سببها كتابة أو قراءة الرسائل أثناء القيادة, ولاكن هل تعلم أنك معرض للأصابة بحادث عند كتابتك للرسائل أثناء المشي؟ الهواتف الذكية يمكنها أن تؤدى ألى أصابات جسدية عن طريقك تشتيت أنتباهك من العالم المحيط بك.

المصدر

ابقى على اتصال معنا

جميع الحقوق محفوظة لمدونة المبدع 2017 © - طور بواسطة حياك